Subscribe Twitter FaceBook

اعلانات توظيف جوجل

انضم لجروبنا على الفيسبوك .. تصل رسائلنا مباشرة
===========================
http://www.facebook.com/home.php?#!/group.php?gid=238212052935

الجمعة، 4 ديسمبر، 2009

استراتيجيات النجاح .. طريقة مجربة نتائج تعب سنين

بسم الله الرحمن الرحيم

استراتيجية النجاح
===========

لا شك ان نجاح الفرد هو اساس نجاح الشعوب , وانه ديدن الفرد منذ ان يعي الحياة الى ان ينتهي به المطاف , فهذه هي الغريزة التي اودعها ربنا في البشر ومنه يكون اعمار الارض ...فكيف انجح ؟؟؟
كنت صغيرا جدا , ومنذ ذلك الحين بحثت عن النجاح , لم يعلمني احد سر النجاح , وطريقه , وكيف احصل عليه , وفي الحقيقة لم اعرف من اسأل عن النجاح , وهل الطرق مختلفة للوصول اليه ام الطريق واحد للنجاح ؟

كنت احسب ان الدراسة والشهادة طريق النجاح .. درست ودرست .. بعزيمة الجبال وبدون عون من احد , الى ان حصلت على شهادة عليا , وكنت الوحيد بالعائلة حينها الذي يحصل على هذه الشهادة .. فهل حزت على النجاح ؟ وفزت بما ابغي بعد الشهادة ؟ الجواب :-

كلا مع الاسف !!!

ثم جربت عدة اعمال بمجالات عدة الى ان وصلت الى سبعة مجالات مختلفة لكن لم تفلح اي منها !!!
فكيف اصل الى النجاح الذي ابغيه ؟؟ كيف اصل اليه ؟ تلك هي المسألة ؟
.................................................. ..........

وبعد ان بلغ بي العمر السنين وانا ابحث عن النجاح في دوامة الحياة بالتجربة احيان كثيرة , وبالقراءة والبحث وسماع المحاضرات احيان ,وتأمل احوال الناجحين احيانا اخرى .. توقفت قليلا في تأمل للماضي ... فحمدت الله تعالى , بفضله اعتبر نفسي نجحت في مجالات عديدة وصعبة , وانا انتظر النجاح في مجالات اخرى عديدة , واعترف اني فشلت الى الان في الوصول الى مجالات اخرى , وهذا ديدن اغلب الناجحين فليس هناك من نجح في كل شيء .. الا القليل ومن فضل الله عليه .

وأليك اسباب النجاح التي اتبعتها ففلحت , وحسب علم البرمجة اللغوية العصبية ( n.l.p. ) الذي درس الناجحين على عقود طوال , فأن كل من اتبع اسباب النجاح وقلد الناجحين فأنه سينجح .. وذلك بأذن الله تعالى وبعد اتباعه ورضاه وبركته فانه قال عز جل ((وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً{2} وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً{3} )) الطلاق

وقال الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) ( يا ابن عباس :- احفظ الله يحفظك , احفظ الله تجده تجاهك , واذا سألت فسأل الله , واذا استعنت فأستعن بالله , واعلم ان الامة لو اجتمعت على ان يضروك بشيء لا يضروك الا ما كتبه الله عليك ولو اجتمعوا على ان ينفعوك بشيء لا ينفعوك الا ما كتبه الله لك , رفعت الاقلام وجفت الصحف )... فضلا عن هذه الاساسيات الروحية فان ربنا وضع قوانين واسباب لكل شيء في الحياة ..

فما هي قوانين واسباب( استراتيجية ) النجاح ؟؟

قبل ان اسرد تجربتي الخاصة الممزوجة بسنين ضاعت , اتمنى لو اني كنت اعرف هذه الاسس وانا في العشرينيات او بداية الثلاثنيات من العمر ..... تجربتي ممزوجة بطرق تاهت بي الى ان عرفت الطريق فضاع نصف العمر ..! اود ان اوضح العادات السبع للناجحين كما عرفها استاذ النجاح الذي درس الناجحين لمدة ( 25 ) عام , الا وهو الاستاذ الامريكي المعروف ( استيفن كوفي ) في كتابه ( العادات السبع للنجاح )
ساسردها في اختصار في هذه المقالة التي تحكم علينا الاختصار والفائدة العجلى ...
وقبل ان ندخل في عادات الناجحين , ما هو تعريف النجاح ؟؟
كلنا نعي ان النجاح هو تحقيق الاهداف الدنيوية والاخروية فالناس هنا اربعة اصناف :-
1- ناجح في الدنيا ناجح في الاخرة , وهو المؤمن الفطن .
2- فاشل في الدنيا ناجح في الاخرة , وهو المؤمن غير الفطن .
3- ناجح في الدنيا , فاشل في الاخرة . وهو غير المؤمن الفطن .
4- فاشل في الدنيا فاشل في الاخرة , وهو غير المؤمن غير الفطن .
وبالمناسبة هل العلم يعتبر من النجاحات ام ان المادة فقط تعتبر نجاح , الجواب هو في الاية القرانية الكريمة {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْماً وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِّنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ }النمل15
{وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ }النمل16
اما تعريف النجاح بالنسبة للاستاذ استيفن كوفي هو :-
(1) ان يكون لدى الانسان رضا داخليا وارتياحا نفسيا و الاستمتاع بكل ما يعمله الانسان
(2) ان يكون لديه توافقا اجتماعيا مع من حوله (رضاء الاخرين عنه)
(3) ان يكون له انجازا بارزا(مخترع – رياضي بارز– قائدا اداريا بارزا...)اي عمل شيء مفيد للبشر

و بين ان للناجحين سبعة عادات مشتركة وهي :-

1- استشعار المسؤولية (حياتك بيدك –نجاحك وفشلك بيدك)
التغيير في النفس بداية للنجاح والشاهد على ذلك قوله تعالى (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم) , لا تلقي اللوم على غيرك , لا احد سوف يرفعك من المقعد اذا لم تنهض بنفسك , قم اولا وبادر , انت المسؤول عن حياتك , الناجح هو الذي يبحث عن حل ولا يستسلم للمشكلة , مارس الشعور بالمسؤلية , شعور الانسان قد لا يكون بيده ولكن سلوكه بيده , اكثر الناس يلقون اللوم على غيرهم وهذا واحد من اسباب الفشل , وضعك الحالي لايتغير الا اذا فعلت شيئا , التدخل الالهي لا ياتي الا بعد المبادرة البشرية (والذين اهتدو زادهم هدى) , اهم واحد في الحياة هو الانسان نفسه ثم اهله واصدقاءه والناس اجمعين .

2- العادة الثانية للنجاح: تحديد الاهداف - ركز على الاهداف والغايات
ما هي اهدافك في الحياة ؟ لكل انسان دور (اب -ام -اخ - زوج ....) وكل عليه واجبات ويجب ان يكون لك اهداف بجانب الواجبات , كثير من الناس يقضون حياتهم في تحقيق اهداف الاخرين دون تحقيق اهدافهم , الذي لا يعرف هدفه في الحياة يضيع , لتحديد اهدافك اذهب الى مكان هادىء لوحدك واسال نفسك ماذا اريد ان احقق في حياتي قبل الموت ، قد ياخذ ذلك منك ساعتين او اسبوعين او شهرين .. , لا يكفي ان يكون لديك هدفا بل لا بد ان يكون الهدف صحيحا وكذلك تكون الطرق الى تحقيقه واضحة وسليمة , الهدف يحدد التصرف في الحياة , ..
3- العادة الثالثة ادارة الوقت بكفاءة
كرس حياتك للشيء الذي تحب , اعط الاولوية من وقتك للشيء الاكثر اهمية , حدد اولوياتك لتنجح في تحقيق اهدافك , سل نفسك كم ساعة تقضي من حياتك لتحقيق اهدافك في الحياة ؟ اكثر الناس يعيشون حياتهم في تحقيق واجبات وليس في تحقيق اهداف , يجب تخصيص وقت كاف يوميا لتحقيق اهدافك , الناجح يتحكم في وقته فهواغلى شيء يملكه . لتعلم العادة الثالثة تعود ان تقول لا اذا كانت نعم على حساب اوقات تحقيق الاهداف.

4- العادة الرابعة :الاتصال والتواصل (بناء العلاقات)
تعلم كيف تسمع صح وكيف تتكلم صح , في جلسات الحوار مع المسؤولين يفترض ان يسمع المسؤول اكثر مما يتكلم, و لتحقيق التواصل مع الاخرين تحتاج انصات متعاطف والابتعاد عن ردود الفعل المدمرة. مبادي الانصات المتعاطف : عدم المقاطعة - التفكير بما يقوله المتحدث وليس التفكير بالرد عليه - تنظر اليه . من ردود الافعال المدمرة الرد على النصيحة بنصيحة مثلها ,اتركها لوقت اخر مناسب ولا تخلي الامر تبادل اتهامات وتبادل نصائح , ردة فعل مدمرة اخرى انت تنصحني فاقول لك انا اعلم منك وانا افهم منك - التعالي من ردود الفعل المدمرة حتى مع الاطفال - انت جاي تفهمني يا ولد؟ .. من ردود الفعل المدمرة : اصدار احكام مسبقة (مغرور - هذا اناني ....) .. من ردود الفعل المدمرة سرعة الرد , اطلب من الاخرين الاذن في التفكير قبل الرد , العلاقات مثل الحساب في البنك اذا تسحب اكثر مما تحط ينتهي الرصيد وتموت العلاقة , اكثر شيء يزيد الرصيد السماع للاخرين , احسن طريقة لكي تفهم الاخرين ان تسمع منهم , صاحب ما تزوره ما تفرح لفرحه ما تشكره ما تتصل فيه ما تعزيه ستنتهي العلاقة , ( كلمة حلوة , ابتسامة , هدية , اتصال هاتفي , تحاور ومراعاة مشاعر ...) تزداد العلاقة .
العلاقات اخذ وعطى , لا يكفي ان تكون متمكن من عملك وقوي فيه فانت بحاجة الى الاخرين لقوة اكثر ,, عند حدوث مشكلة مع الاخرين لاتحاول حلها في نفس الوقت ولكن بعد ان تهدا الاعصاب وابدأ بالحوار الهاديء ,, ضع نفسك محل الاخرين عند مناقشة مشاكلهم , لا تتنازل عن المبادىء بل مارسها .

5- العادة الخامسة التوازن بين العلاقات والانجاز (اربح وربح) ؛
 الناس اربعة انواع في التوازن : انا اربح وانت تخسر - انا اخسر وانت تربح - انا اخسر وانت تخسر - انا اربح وانت تربح وهذا هو الصح وشرط للنجاح
 ما فائدة الانجاز مع فقد العلاقات مع الاهل والموظفين , ينجح الانسان اذا وصل الى نقطة التوازن بين الانجاز والعلاقات , الترويح عن النفس مطلوب ولكن ليس كل الوقت ,, ابن علاقة مع الانسان الذي يهمك : سياسيا - اجتماعيا - اقتصاديا - . . . لايمكن بناء علاقات مع كل الناس , الذي يفكر بنفسه فقط اناني , والذي يفكر بالاخرين فقط يفشل , المطلوب التوازن .

6- العادة السادسة للنجاح : كون فريق منسجم
يعمل على تحقيق هدف مشترك واضح ( وحدة الهدف ) - لهم رؤية واحدة
عدم وجود انانية بحيث تنسب النتائج لجميع اعضاء الفريق ويشعر كل منهم انه هو الذي حقق الهدف
كل عضو يكمل الاخر ولا يكرر الاخر ولكل انسان دور

7- العادة السابعة :تجديد الطاقة
الانسان :- روح ( العلاقة مع الله سبحانه وتعالى والعبادة )
- عاطفة (علاقة مع الاخرين .. موقف , كلام حلو , هدية , ابتسامة , اتصال هاتفي ,حوار , مراعاة مشاعر )
- عقل (طريقة تفكيرك , ابداع , قراءة , نظر ... )
- جسد (البدن الذي يتحرك به , تمارين رياضية , غذاء , راحة .. ).
الذي لا يجدد طاقته باستمرار ينهار , ما حال الانسان الذي يعمل بدون راحة , ما حال الانسان الذي يأكل غذاء سيئا , عدم الاهتمام بالغذاء والعمل بلا راحة يهد الجسد , التمرين والغذاء مهم لجسد الانسان , طاقة العاطفة : علاقتك مع زوجتك وعيالك ووالديك وارحامك واقاربك وكل علاقة من هذه العلاقات مثل الحساب بالبنك .
.................................................. ............
هذه كانت العادات السبع المشتركة للناجحين حسب الاستاذ الكبير استيفن كوفي , والان وقبل ان اسرد الاسباب الخاصة بي , انتقل الى قوانين النجاح , او قوانين البرمجة اللغوية العصبية ( n.l.p ) وهي قوانين استنبطت بعد دراسة الاف الحالات للناجحين في الحياة , وقدرت على اساسها بأن من المفترض من يتبعها يحضى بالنجاح وانك لو اتبعت طريق الناجح نفسه وبنفس الاسباب ( على شرط عدم مساسها بالقيم الدينية والخلقية ) فأنك ستنجح بأذن الله تعالى وبعد توفيقه , والقوانين هي كما ادناه ولفهمها اكثر يمكن الرجوع الى اصدارات هذا العلم حيث ليس بوسعنا هنا التوسع اكثر :-
1- الخارطة ليست بالضرورة هي الحقيقة و الحدود .
2- ليس هناك فشل بل تجارب فقط .
3- الخيال من اسس النجاح :- العقل الباطن والجهاز العصبي لا يفرق بين الحقيقة والخيال , الانسان الذي يتخيل انه مريض او ضعيف او... تستجيب اجهزته لذلك والعكس صحيح .
4- كل شيء يحدث لسبب ولقصد معين , والقصد يحدث دائما لصالحي .( انا كل شيء خلقناه بقدر ).
5- ليس مهم ان تفهم كل شيء لكي تكون قادر على استعمال كل شيء ( الاتفويض لانجاز الاعمال ).
6- الجهاز العصبي لا يفرق بين الحقيقة والخيال ( العقل الباطن يمثل 90% , والواعي 10% ).
7- ليس مهم ما يحصل لك لكن كيف تفسر الحدث وتتصرف معه , حول الاحداث السلبية الى ايجابية , القول والحدث ( وعسى ان تكرهوا شيء وهو خير لكم )
8- لا يصتدم مع التوكل على الله طلب .
سهرت عيون ونامت عيون في امور تكون او لا تكون
ان الذي كفاك في الامس هما يكفيك غدا ما سيكون
9- الاكثر ليونة الاكثر تحكما ( مع نفسك والاخرين ) , كن لينا مع الاحداث والحياة .
قال الرسول ( صلى الله علية وسلم ) ما كان الرفق في شيء الا زانه وما نزع في شيء الا شانه .
.................................................. ......
والان نصل الى اسباب النجاح الخاصة بي وهي استراتيجية النجاح بفضل الله تعالى بعد التوكل عليه وحسن النية والصلاة على اوقلتها وقراءة كتابه والدعاء الكثير والملح والتوفيق والحفظ منه و هو الذي وهبني الصحة والقوة منه فالفضل كل الفضل اليه تعالى :-
1- الثقة بالنفس .
2- الخلفية المعرفية العلمية , وهي تأت بالتعلم والمتابعة .
3- الشجاعة .
4- المجازفة المستندة الى اسس معرفية علمية .
5- التخطيط للمستقبل والتحضير له .
6- التفكير على اساس المنطق والمعادلات والعلم هو الصحيح , والخبرة والتجارب العلمية وليست التجارب الفاشلة للاخرين ولا تعتمد على التشويشات الثانوية من المقربين .
7- الخيال الناجح عند مواجهة مشكلة وتخيل الحل وتخيل المسألة كلها .
8- التخصص في العمل (التخصص الملح ) والتركيز في مجال واحد .
9- اخذ المبادرة وعدم الانتظار .
10- العمل والمتابعة .
11- اقناع الاخرين برأيي .
12- الاستغناء عن الاخرين... والقصد هم المحبطين والمترددين والحاسدين والذين يجرون الى الخلف .
13- العلاقات مهمة ( بناء علاقات مع ناس مهمين وغير مهمين ) .
14- الحسم للموضوع .
15- السرعة والدقة .
16- التنظيم والترتيب .
17- اتخاذ القرار وعدم الانتظار .
18- الاستناد الى رأي محدد بالمرحلة الاولى وتطوير هذا الرأي وتغييره مستقبلا , احسن مما لا يكون لديك أي رأي تستند اليه .

اضافة الى :-
1- ما هو مبدأ القوة لديك ايقظه .
2- المهم ان يكون لديك استعداد لتعمل شيئا .
3- استخدم قدراتك بطريقة عظيمة .
4- السعي للتميز .
5- ترتيب الاولويات . هام جدا , ضروري , غير ضروري ... عاجل , غير عاجل ..
6- تحديد الاهداف .
7- ادارة الوقت بكفائة .
8- جهاد النفس .
9- التوازن .
10- استغلال الفرصة .

ملاحظات اخيرا في ممارسة وتحقيق النجاح :-

اولا :- ابدأ التطبيق والنهاية في عقلك .
ثانيا :- لا تنسى اهلك في الاهداف .
ثالثا :- لا تنسى نفسك في الاهداف .
رابعا :- معادلة الانجاز = الرغبة + التخطيط + التطبيق + العزيمة على الاستمرار .
خامسا - اسرار الغنى :-

ا- اعمل في مجال تتمتع فيه ولا تضحي في هذا المبدأ .
ب -اجعل الانجاز اهم عندك من التمتع حتى مما تحب .
ج‌- ركز على الايراد في معادلة ..... الربحية = الايراد – المصروفات






سادسا :- كل عمل تقوم به هو ضمن احد هذه المربعات :-

غير طارى طارى

مهم

غير مهم


المربع -1- مربع ادارة الكوارث
المربع -2- مربع الناجحين :- التفكير بمشروع , خطط مستقبلية , بحث علمي , تطوير التصاميم والحسابات التصميمية , تحضير مواصفة

المربع -3- هاتف , كلام كثير ومقابلات , رسم خرائط , ارقام , مشاكل انتاجية , بدائل
المربع -4- مسلسلات افلام ....

سابعا :- مراحل التغيير :-
1- اخرج من مرحلة الاسقاطات , انا المسؤول عن حياتي .
2- مرحلة الاستيعاب :- انا المسؤول عن الماضي .. اذن انا المسؤول عن الحاضر والمستقبل , الاعتراف بوجود المشكلة والحاجة لتحسين الوضع , مرحلة الشك فيما قدم الانسان , اكان فعلا هذا ما اراده ؟ هذه المرحلة مفيدة ومهمة
3- مرحلة الاستعداد :- الاستشارة والسؤال ثم التخطيط .
4- مرحلة التطبيق :- تبدأ فيها النتائج .
5- مرحلة الصيانة والمحافظة :- مرحلة التأكد من الحصول على النتائج واستمرارية النجاح .
6- مرحلة القضاء على المشكلة .

ثامنا :- عشرة مقترحات تعينك في تحقيق رؤيتك وخططك المستقبلية


1- عمل تخطيط واضح لمدة سنة وعشرة سنوات قادمة للاهداف التي تريدها , اقرأ خطتك الاستراتيجة كل شهر مرة , يجوز لك ان تغير وتضيف وتعدل .
2- اقرء خطتك السنوية اسبوعيا .
3- تحمس لشطب المهمات , اي الانجاز .
4- استعمل الخيال في تحقيق خططك , تمرين الجذب , السعادة -3- .
5- مارس تمرين التوكيد 21* 14 او 3* 5* 14 وهو تمرين ضمن ال ( n.l.p.) يمكن معرفة تفاصيله في الانترنت .
6- تصرف وكأن الهدف تحقق , مثّل , كن مستيقنا .
7- طبق قاعدة العشرة سانتي ( بداية الالف ميل خطوة بسيطة ).. كل يوم انجز شيء .. يعني 365 انجاز خلال سنة ... 3650 انجاز خلال عشرة سنين .
8- تحمل المسؤولية .
9- تقبل التغيير , كن لينا في المحاولات الجادة للحصول على النتائج .
10- استعن بالله ولا تعجز , ما خاب من رجا ربه , فهو الذي لا يخيب امل امل ولا يضيع عمل عامل .

تاسعا :- ضرورة وضع مواعيد زمنية محددة لتنفيذ المهام .

عاشرا
هناك معادلة تتلخص بكلمة - رفق – راء .. فاء .. قاف ...
راء = يجب ان تكون لك رغبة وحب في المجال الذي تدخله
فاء = يجب ايجاد فرصة لم يسبقك احد فيها او دخلها القليل
قاف = قدراتك يجب ان تتناسب مع هذه الفرصة

احد عشر :-
اخر تقارير النجاح تشير الى :
1- ما هي نقاط القوة لديك ؟ نميها
2- ما هي نقاط الضعف لديك ؟ اختر من الاشخاص من يقويها لديك
3- خالط القادة والناجحين والسعداء , ولا تخالط الفاشلين المحبطين الضعفاء .

ثاني عشر :- لا يفوتنا امر في غاية الاهمية للذي يريد النجاح , الا وهو ( خلق الفرصة ) او بمعنى اخر ( التهيأ لاستغلال الفرصة ) . كيف يكون ذلك ؟ انت ماذا تريد ؟ هل تريد ان تصبح مدير ؟ اذا تهيأ لذلك , بأن تضع خطة لدراسة الادارة و القيادة وتطبيق ذلك على حياتك وعملك , وتخيل دائما انك اصبحت مدير , .. فاذا ما سنح المجال واتت الفرصة فأنت كنت متهيأ لها وسوف تحصل عليها مباشرة , لا بل هي التي ستات لك اذا كنت متحضر لها وتخيلتها بعد توكلك على الله والدعاء ... وهلم جرا في كل المجالات .. اذا تهيأ لاستغلال فرصتك التي تبغي .. او .. اخلق الفرصة .
ثلاث عشر :- ومن المهم عندما تواجهك الاحداث المختلفة كيف تتصرف ؟؟؟ اذا احترت في التصرف ... فتصرف نفس تصرفات الناجح , تخيل الناجح كيف يتصرف .. تصرف مثله ...

لقد كانت هذه المقالة مركزة وصعبة وهكذا هو النجاح فهو ليس من السهولة وكانت طرقه مثله
واعلاه كان مفتاح فقط الى فضاء واسع .

واخيرا وليس اخرا , هناك سؤال مهم لك انت :-
هل للقدر نصيب في النجاح ؟؟
هل للحظ دخل في تحقيق النجاح ؟؟؟
وكم للجهود الذاتية نصيب في تحقيق النجاح ؟؟؟
قال تعالى :- {قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ }التوبة51
هذا هو القدر ....
وقال عز وجل :- {وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ }فصلت35
{فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ }القصص79 .. وهذا هو الحظ ..
لاعب كرة القدم المهاجم المعروف يونس محمود وهو افضل لاعب بأسيا لسنتين متتالية , لم يستطيع ان يحرز اي هدف في بطولة الخليج الاخيرة ..!.. لكن لا احد لامه لان الفرصة لم تخلق له , ولم تتهيء الكرة امامه ليحرز منها الهدف ...
واسطورة كرة القدم المعروف بيليه , لم يكن ان يكون بيليه لولا الفرص المتهيئة له وحصوله على الكرة !!!
القدر يوفر الفرصة .. الحظ يتيح الحصول على الفرصة .. الجهود المبذولة تؤدي الى دخول الكرة في الهدف
هذا الكلام حقيقة يعرفها كل مفكر ولا يكشفوه على الملأ لكي لا يوثر على المعنويات , لكن انا قلته لانها الحقيقة و معرفة الحقيقة ... نجاح ... والسلام عليكم
الموضوع الاساسي
http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?t=294219

0 التعليقات:

إرسال تعليق

احدث الوظـــــــــــــــــائف التي تم استعراضها