Subscribe Twitter FaceBook

اعلانات توظيف جوجل

انضم لجروبنا على الفيسبوك .. تصل رسائلنا مباشرة
===========================
http://www.facebook.com/home.php?#!/group.php?gid=238212052935

السبت، 31 يوليو، 2010

اكتشف نفسك.. نشيط زي النحلة ولّا كسلان زي الدب!!

هل يصفك من حولك بأنك كسول ولا تريد الحركة لفعل أي شيء؟، وهل تشعر دائماً أنهم غير محقين في وصفهم لك وأنهم يجنون عليك، وتعلم أنك على العكس ويسبب وصفهم لك مضايقات؟!!

إذا كنت تريد أن تتأكد مما إذا كانوا محقين في وصفهم أم لا، وتريد أيضاً أن تعلم أسباب هذا الكسل والخمول، أجب عن الأسئلة التالية.

لحساب نتيجتك:
- أعطِ نفسك درجة واحدة عند اختيارك للإجابة (أ)، ودرجتين عند اختيارك للإجابة (ب)، وثلاث درجات عند اختيارك للإجابة (ج).

1- هل تشعر أن المشكلات المحيطة أكبر منك؟!
أ‌-    نعم
ب‌-    أحياناً
ج-    لا

2-  هل تشعر كثيراً بالرغبة في النوم؟!
أ‌-    نعم
ب‌-  أحياناً
ج-   لا

3- هل تعتمد على الآخرين (الأهل، الزوجة، الأصدقاء) في كثير من الأشياء؟!
أ‌-    نعم
ب‌-  أحياناً
ج‌-   لا

4- هل تؤمن بالمثل الشعبي القائل "كل تأخيرة وفيها خيرة"؟!
أ‌-    نعم
ب‌-  أحياناً
ج-   لا

5- هل تعتبر نفسك من المتشائمين؟!
أ‌-    نعم
ب‌-  أحياناً
ج‌-  لا

6- هل وزنك متناسب مع طولك؟!
أ‌-    لا
ب‌-  مش أوي
ج‌-  نعم

7- هل تجلس أمام التليفزيون والكمبيوتر كثيراً؟!
أ‌-    نعم
ب‌-  أحياناً
ج‌-  لا

8- هل تمارس أي نوع من الرياضة بشكل منتظم؟!
أ‌-    لا
ب‌-  أحياناً
ج-  نعم

9- هل تحب السهر لوقت متأخر؟!
أ‌-    نعم
ب‌-  أحياناً
ج-   لا

10- هل تتناول طعام الإفطار بانتظام في الصباح؟!
أ‌-    لا
ب‌-  أحياناً
ج‌-  نعم

التحليل:

إذا حصلت على مجموع درجات يتراوح ما بين 10 إلى 15:

فأنت شخصية كسولة جداً بطبعك، تؤمن دائماً بمقولة "الكسل ألذّ وأحلى من العسل"، دائماً ما تعتمد على الغير في القيام بأي شيء تريده، كما أنك تحب السهر لوقت متأخر من الليل، وتعشق تناول الطعام أمام التليفزيون والكمبيوتر، مما يسبب لك مزيداً من الخمول، ويؤثر على شكلك ومظهرك الخارجي، والمثير للانتباه أنك لا تحاول التعديل من نفسك على الرغم من أن هذا الكسل يضعك دائماً في الكثير من المضايقات والمشاكل، لذلك حاول أن تعدّل قليلاً من نفسك ولا تترك نفسك وفق هواها.

إذا حصلت على مجموع درجات يتراوح ما بين 16 إلى 22:

فأنت في مرحلة متوسطة، حيث إنك تحب الخمول والكسل والراحة، ولكن عندما تجد نفسك مقبلاً على أزمة بسببهم، سريعاً ما ترجع للمستوى المقبول، وتُخرج نفسك من هذا الخمول، واعلم أن للخمول والكسل أسباباً بيئية وصحية ونفسية، فالأسباب البيئية منها: قلة نسبة الأوكسجين وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون، وزيادة نسبة الرطوبة، وشدة حرارة الجو، وزيادة معدل التلوث.

أما الأسباب الصحية فمنها: كسل الغدة الدرقية نتيجة نقص اليود في الغذاء وتناول الدهون والنشويات أكثر مما يحتاجه الجسم، مما يؤدي لزيادة الوزن، وهناك أيضاً نقص معدل السكر في الدم وهو من الأسباب الرئيسية المؤدية للخمول.
أما الأسباب النفسية فمن أهمها: الرغبة في الهروب من الواقع والاكتئاب والتشاؤم وعدم القدرة على حل المشكلات.

إذا حصلت على مجموع درجات يتراوح ما بين 23 إلى 30:

فأنت في حال بدني ونفسي وعقلي ممتاز، تعرف حقاً كيف تحافظ على نفسك وصحتك، وتستطيع أن ترتب وقتك وحياتك بما ينفعك أنت والآخرين، ولا تحب الخمول أو الكسل وتراه مضيعة للوقت وتضييع للصحة فحافظ على هذا.


نقلاً عن كتاب "اختبارات الذكاء والشخصية" للدكتور إسماعيل عبد الفتاح عبد الكافي (بتصرّف)

0 التعليقات:

إرسال تعليق

احدث الوظـــــــــــــــــائف التي تم استعراضها